Toplam Sayfa Görüntüleme Sayısı

5 Haziran 2014 Perşembe

العلاج الأكسجين الضغط العالي

HYPERBARIC OXYGEN


Translated by Dr. Yousef Krakrah

Sponsor: Institute of Spinal Cord Injury, Iceland


HBO & Acute Spinal Cord Injury

bullet
Dr. John Yeo (Australia)
bullet
Dr. Richard Jones (Australia)
bullet
bullet
bullet


العلاج بضغط الاوكسجين العالي
العلاج بضغط الاوكسجين العالي هو اكثر العلاجات انتشارا, يتم استعماله لعلاج مرض تخفيف الضغط الاعراض الذين يتعرض لها الغواصون عند العوده من الاعماق بسرعه. يتم وضع المرضى في غرف بضغط الذي يعادل 2 الى 3 مرات الضغط الجوي والتي تحتوي على %100 اوكسجين (مقارنة مع الهواء العادي %20). هذا الضغط يساعد على امتصاص الفقاعات الهوائيه في الدم.
دلائل من دراسات حيوانيه وبشريه تقترح ان علاجات الضغط العالي قد تفيد في علاج عدة من الامراض العصبيه والتي تتعلق بمساومة تدفق الدم والاوكسجين (كالافقار), السكته المخيه, اصابات الرأس, وربما اصابات النخاع الشوكي الحاده والمزمنه. الافتراض الاساسي ان ضغط الاوكسجين العالي قد يجبر الاوكسجين الى التنقل الى اماكن الفقيره بالاوكسجين في جهاز العصب المركزي جراء الاصابه.علاج ضغط الاوكسجين العالي تم استعماله ايضا لتسريع الشفاء من قرحات السرير المرافقه لاصابات النخاع الشوكي.

ضغط الاوكسجين العالي واصابات النخاع الشوكي الحاده.
1) في عام 1978, د.جون يو وزملاء (اوستراليا) قدموا تقرير عن علاج ضغط الاوكسجين العالي في 10 مرضى مع اصابات النخاع الشوكي الحاده. ثمانيه مرضى مع شلل رباعي ومريضين مع شلل سفلي, وثلاثه مع اصابات كامله. العلاج بضغط الاوكسجين العالي, يتالف من حصتين ل 90 دقيقه بضغط 2.5 جوي, خلال 14 ساعه من الاصابه. النتائج اشارت على ان المعافاه الحركيه في خمسة مرضى كانت اسرع من المتوقع مقارنة مع علاج روتيني عادي.
في عام 1984, يو اشار انه قام بعلاج 45 مريضا بشكل متراكم مع اصابات حاده  مع ضغط الاوكسجين العالي, والتي النتائج فيها تم تقريرها ل27 مريضا مع اصابات العصبونات الحركيه العلويه. من ال 27 مريضا, %78 مع اصابات عنقيه و %22 مع اصابات صدريه, ومعدل العمر 32. المرضى تلقوا ما يقارب ال 3 حصص 90 دقيقه, بضغط 2.5 جوي, العلاج بدأ 5-14 بعد الاصابه مقارنة مع 63 مريضا الذين تلقوا علاج روتيني والتحسنات تم تقييمها بمساعدة معيار فرانكل السابق لمعيار ال ASIA الشائع الاستعمال.
مع ان 15 من ال 27 استعادوا وظيفه مفيده, بشكل عام لم يكن هنالك اي فرق احصائي بين الفرقه المعالجه والمرجعيه. يو اقترح, انه بالرغم من ذلك "  ان النموذج يشير على ان المرضى الذين يعانون من اصابه الغير كامله قد يختبرون فائده اضافيه في الوظيفه اذا تم علاجهم بالضغط العالي للاوكسجين خلال عدة ساعات من الاصابه". 
2) في عام 1978, د. ريتشارد جونس وآخرين (اوستراليا) قدموا تقرير عن نتائج معالجة 9 اشخاص مع الضغط العالي للاوكسجين خلال 12 ساعه من الاصابه. كل مريض حظى بحصص 120  دقيقه  2.5 , بضغط جوي (والذي يعادل ضغط 45 متر من ماء البحر), والتي تم فصلهن بساعه من التنفس العادي. العديد من المرضى المعالجون, حظوا بتحسنات عده بالوظيفه او تحسنات عصبيه.
3) في عام 1980, د. فرانسيس جاماشي وزملاء (الولايات المتحده) قدموا تنائج لتجربه والتي تم فيها علاج 25 مريضا مع ضغط الاوكسجين العالي خلال 7.5 ساعات من الاصابه. 23 كانوا ذكور, 19 مع اصابات عنقيه وثلاثه مع اصابات صدريه. معدل العمر كان 24 عاما. المرضى تم علاجهم لمدة 90-120 دقيقه بضغط جوي الذي تراوح بين ال 2-2.5 ضغط جوي قي مقاطع التي تراوحت بين كل ساعتين الى مرتين في اليوم. العلاج توقف عنما وصلت التحسنات الى الحد الاقصى. المرضى تم متابعتهم بشكل دوري لمدة ستة اشهر على الاقل. الباحثون استنتجوا ان ضغط الاوكسجين العالي سرع من المعافاه, مع ان النتيجه الاخيره كانت ان التحسنات بنفس المقدار وتوافقت مع المرضى الذين حظوا بالعلاج التقليدي. 
4) د. م.ب. الينسكي وزملاء (روسيا) استنتج ان 2.8 ضغط جوي للعلاج بالاوكسجين يقلل من العوارض العصبيه في مريض مع اصابات متعدده  للنخاع الشوكي.
5) د. س. اساماتوا وزملاء (اليابان) بشكل استعادي قام بمقارنة 34 مريضا مع اصابات مفرطة البسط للعنق والذين قسم منهم حظى بعلاج الأكسجين بالضغط العالي والاخر بدون. الباحثون استنتجوا ان البايانات " اشارت على فعالية العلاج في اصابات العنق الرضيه".
ضغط الاوكسجين العالي واصابات النخاع الشوكي المزمنه
عدة تقارير سرديه تؤشر على الفوائد الممكنه لافراد مع اصابات مزمنه. مثال, برنامج اوسترالي لضغط الاوكسجين العالي قام بتقرير عن تحسنات في الوظيفه في عدة مرضى مع اصابات النخاع الشوكي المزمنه. في احدى الحالات, مريض البالغ من العمر 39 عاما, قاسى من اصابه عنقيه C6-7 جراء حادث طرق وبالاضافه الى ذلك طور كيسه لتكهف النخاع (syringomyelia) في مستوى C6-T1. بعد عدة سنوات من الاصابه, تلقى علاج يومي بضغط الاوكسجين العالي واشير الى استعادة الاحساس في الارجل وحتى الى اصابع الارجل, البطن, الظهر, والى استرجاع  المنعكسات (refelx) في الركبتين.
الحاله الثانيه تضمنت امراه البالغه من العمر 20 عاما والتي عانت من اصابه عنقيه في مستوى C5-6 جراء حادث طرق. قبل الشروع في العلاج بضغط الاوكسجين العالي, تحسنها كان ضئيل. بالاضافه الى العلاج بضغط الاوكسجين العالي, فانها تلقت علاج جسماني "توكيدي" والوخز بالابر الكهربي, كلا العلاجين اثبتوا لتعزيزهم في استرجاع الوظيفه المفقوده.  في مذكراتها, ذكرت التحسنات التي حصلت بشكل تلقائي خلال ال70 حصه من ضغط الاوكسجين العالي, والتي بشكل تراكمي كانت بجديره, بضمن هذه التحسنات, تحسنات في وظيفة الامعاء المثانه والتنفس, الدوره الدمويه, الشفاء من اصابات الضغط, والاحساس والحركه في الاطراف.
ضغط الاوكسجين العالي وتنقل الخلايا الجذعيه
معطي علاجات الخلايا الجذعيه المنبثقه لاصابات النخاع الشوكي, فانه من مثير للانتباه ان د. ستيفن توم وزملاء (الولايات المتحده) اظهروا ان علاج ضغط الاوكسجين العالي يحفز نخاع العظم لانتاج خلايا جذعيه من خلال آليه والتي تعتمد على اوكسيد النيترات, مركب والذي يلعب دورا مهما في عمليةالاصابه. بالتحديد, عدد الخلايا الجذعيه تضاعف في الدوره الدمويه للناس, بعد حصه واحده لمدة ساعتين, بضغط 2 ضغط جوي من الوكسجين. وبعد 20 حصه تضاعف 8 مرات.
  http://www.sci-therapies.info/HBO-Arabic.htm