Toplam Sayfa Görüntüleme Sayısı

10 Nisan 2015 Cuma

مركز العلاج بالأكسجين تحت الضغط

العلاج بالاكسجين المضغوط


 

العلاج بالأوكسجين المضغوط
  بالرغم من التطور العلمي المذهل في جميع المجالات وخصوصا في مجال الطب إلا إن جميع الدول المتحضرة في العالم بدأت تتجه إلى الطب الطبيعي والإقلال من العقاقير الطبية وأهمية الأوكسجين تكمن في كونه يمد جميع  خلايا الجسم بالطاقة ومسئول عن بنائها وحيويتها كما إن نقصه يؤدى إلى ضمور بالخلايا أو حتى موتها . وتمكن العالم من توظيفه بطرق عديدة ف العلاج على مر العصور وحتى يومنا هذا . فالأوكسجين حيوي جدا بالنسبة لنمو وتجديد خلايا جميع أجهزة الجسم وبدونه يحدث هدم للخلايا ولا يستطيع الإنسان إن يحيا لدقائق معدودة بدون الأوكسجين , إن استخدام العلاج بالأوكسجين تحت ضغط عالي HBOT يعتبر علاجا فعالا وناجحا مستخدم في جميع إنحاء العالم لمعالجة ومداواة مجموعة كبيرة من الإمراض علما إن الآلاف من الناس قد يستفيدون من خواصه العلاجية وفى الواقع يتم العلاج بالأوكسجين تحت ضغط عالي في الطب كواحدة من البدائل الطبية منذ القرن السابع عشر.


الأوكسجين سر الحياة
يستطيع الإنسان الاستغناء عن الطعام والشراب وعن الكثير من الاحتياجات لساعات طويلة بل لعدة أيام ولكن لا يستطيع الاستغناء عن الأوكسجين لأكثر من دقائق معدودة .فالأوكسجين حيوي جدا بالنسبة لنمو وتجديد الخلايا بجميع أجهزة الجسم وبدونه يحدث هدم للخلايا ولا يستطيع الإنسان إن يحيا بدون الأوكسجين. حوالي 90% من الطاقة اللازمة للجسم يكونها الأوكسجين وللحصول على صحة جيدة يجب التأكد من وصول الأوكسجين بكميات كافية إلى جميع خلايا الجسم ونقصه يؤدى إلى نقص في العمليات الحيوية للخلايا

الدول التي تستخدم الأوكسجين
العلاج بالأوكسجين معترف بت عالميا حيث ثبتت فاعليته وانتشر في معظم دول العالم المتقدمة ليساعد في علاج كثير من الإمراض المزمنة والحادة والمستعصية ففي الولايات المتحدة الأمريكية تدرب كلية العلاج بالأوكسجين تحت ضغط المختصين وتم إعطاء الزمالة (البرود الامريكى) في هذا التخصص وهناك أكثر من ٢٨۰ مركزا بالولايات المتحدة الأمريكية ويوجد ضعف هذا العدد بالصين و اليابان وايطاليا وفرنسا واسبانيا و الهند وكوريا الجنوبية وانجلترا فهو يعتبر ثورة حقيقية في عالم الطب الذي لا يستخدم خلاله اى أدوية طبية أو كيماويات وليس له مضاعفات وخاصة مع تطور البحث العلمي واكتشاف فوائد جديدة له واستخدامات لم تكن في البال.

ما هو المقصود بالعلاج بالأوكسجين تحت ضغط
العلاج بالأوكسجين تحت ضغط عالي (HBOT) هو علاج متخصص يستخدم الزيادة في الضغط الجوى للسماح للجسم بإدماج المزيد من الأوكسجين في خلايا الدم وبلازما الدم والسائل المخي الشكوى وسوائل الجسم الأخرى وبهذه الطريقة فان هذه الزيادة في الأوكسجين تصل إلى جميع الأنسجة التالفة بالجسم وتقوم بتدعيم عملية الشفاء الذاتي وهذه الزيادة في الأوكسجين تعزز إلى حد كبير قدرة خلايا الدم البيضاء لقتل البكتريا وتقليل التورم وتسمح بنمو الأوعية الدموية الجديدة بصورة أسرع في المناطق المتضررة

الفكرة العلاجية للأوكسجين تحت ضغط
الفكرة إن الضغط الجوى يعادل 760مم زئبقي وسبب هذا الضغط هو الهواء المكون من (٢۰% أوكسجين و ٨۰% نيتروجين) إذن نحن نتنفس هواء نسبة الأوكسجين بت ٢۰% وضغطه يعادل ٢۰% من الضغط الجوى ويتم إذابة الأوكسجين إثناء تبادل الغازات في الرئة ويتم تحميله على الهيموجلوبين الموجود بكرات الدم الحمراء وينتقل خلال الدورة الدموية إلى جميع أجزاء الجسم وعندما ينتقل من الأوعية الدموية الكبيرة إلى الأصغر فالأصغر يفقد جزء من هذا الضغط حتى يصل هذا الضغط بالشعيرات الدموية الدقيقة الى٣۰مم زئبقي اى عند مستوى سطح جلد الإنسان وبعد ذلك يتم انتشاره و ذوبانه داخل السائل الخليوى حتى يعطيها الطاقة اللازمة للبناء وهذا هو ما يحدث في جميع الحالات الطبيعية لذلك فان الأوكسجين تحت الضغط العالي يعمل على توسيع الدورة الدموية الدقيقة ويعمل أيضا على تخليق مسارات و أوعية دقيقة أخرى بالأنسجة كما يساعد على طول وسرعة تغلغل و إذابة الأوكسجين في الأنسجة كما إن الأوكسجين قاتل للبكتريا .



حالات استخدام الأوكسجين
1-مرض الشلل الدماغي الجزئي (ضمور خلايا المخ )
2-التوحد
3-الانضمام بفقاعات الغاز أو الهواء
4-التسمم بغاز أول أكسيد الكربون
5- التسمم بغاز أول أكسيد الكربون المصحوب بتسمم السيانيد
6-بعض أنواع فقر الدم
7-الجروح والإصابات الرضية وحالات أخرى
8-الالتهابات وتأكل الأنسجة الرخوة
9-التهابات العظام
10-قروح القدم السكري
11-شلل العصب الوجه
12-إصابات الحبل الشكوى
13-الصداع النصفي
14-الغرق الجزئي
15-التهاب المفاصل الروماتيزمي
16-إصابات الدماغ
ومازالت القائمة مفتوحة لاستخدامات أخرى

أنواع غرف الأوكسجين
في العلاج الأوكسجين تحت ضغط يتم استخدام كلا من غرف الضغط الخفيفة والصلبة بالنسبة لغرف الضغط الخفيفة يتم استخدام١٫٣ ضغط جوى إما بالغرف الصلبة يمكن إن يطبق بتا ضغط اعلي من ذلك ولكن عادة ليزيد عن ١٫٥ ضغط جوى . خلال رفع وتخفيض الضغط يشعر الشخص المتواجد بالغرفة بطقطقة بأذانه مماثل لشعور ركوب الطائرة , يستطيع الطفل إن يبقى بالغرفة لفترة تتراوح بين ٥۰ إلى ١۰۰ دقيقة و يتم إعطاء الجلسات مرة أو مرتين  يوميا من الأحد إلى الخميس باجمالى عدد جلسات ٤۰ جلسة , بناءا على نوع الغرقى الموجودة لدينا بالمركز يتم علاج المريض تحت ضغط ١٫٣ إلى ١٫٥ ضغط جوى ويستنشق المريض ٢٤%أكسجين ولا يوجد موانع لاستخدام هذه الغرفة إلا من يعانى من ارتفاع في ضغط العين أو ارتفاع في ضغط الإذن , في هذه الغرفة يمكن للأطفال مشاهدة الكرتون أو قراءة كتاب أو ممارسة الألعاب الكترونية المتنقلة أو اى شأ من أدوات التسلية وذلك لتخفيف الشعور بالملل.

الفكرة العلاجية للعلاج بالأوكسجين تحت ضغط لحالات الشلل الدماغي
بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي فان كمية الأوكسجين التي تصل إلى المناطق المتضررة في أنسجة المخ غير كافية وأنسجة المخ تكون خاملة ولا تعمل بصورة صحيحة . العلاج بالأوكسجين تحت ضغط يودى إلى زيادة نسبة الأوكسجين الذائب بالدم وتحفيز أنسجة المخ مما يساعد على شفاء الخلايا العصبية الخاملة , وينعكس هذا إكلينيكيا على التطور الحركي والادراكى للأطفال المصابين ويكون هذا بنسب متفاوتة من طفل لأخر.
كما يساعد الأوكسجين تحت ضغط الجسم على التخلص من المواد الضارة المتراكمة , كما يساعد في عملية التمثيل الغذائي للتخلص من المعادن الثقيلة وغيرها من الملوثات مما يؤدى لتحسن الصحة العامة للطفل والمناعة والجهاز الهضمي أيضا .
وننوه على إن الأطفال الذين تلقوا خدمات متكاملة من العلاج الطبيعي المكثف إلى تغذية إكلينيكية صحيحة مع جلسات الأوكسجين تحت ضغط كانت معدلات التقدم أفضل .
عشرات الدراسات أثبتت إن العلاج بالأوكسجين المضغوط يوفر هذا الأوكسجين الاضافى اللازم للمخ فيحدث تطور وتحسن للأطفال الذين تعرضوا لنقص الأوكسجين عند الولادة أو بعدها والمصابون بالشلل الدماغي وخصوصا لو صاحب ذلك جلسات علاج طبيعي مكثف.

الأوكسجين والتوحد
أجريت العديد من الأبحاث في السنوات الماضية لإيجاد أفضل طرق علاج مرض التوحد وتبين من خلال هذه الأبحاث انته يمكن علاج التوحد في أحيان كثيرة وانه مرض عضوي فسيولوجي , كما تبين الأبحاث إن كثير من الأطفال الذين يعانون من التوحد يعانون أيضا من نقص في التروية (نقص الأوكسجين) في بعض المناطق بالدماغ مما ينتج عنه مايسمى (سبات) هذه المناطق وبالتالي عدم قيامها بواجبها و تكون النتيجة ظهور إعراض مثل تاخرالكلام والتغير بالسلوك والتأخر بالقدرة الاستيعابية  وغيرها ,فالعلاج بالأوكسجين المضغوط يقوم بإيصال الأوكسجين إلى المناطق الدماغية التي تعانى من نقص الأوكسجين لهذا يمكن إن تعود هذه المناطق إلى حالتها الوظيفية الطبيعية مما ينتج عنه علاج كثير من الإعراض التي يعانى منها الطفل.

ما هي النتائج المتوقعة من العلاج بالأوكسجين لحالات التوحد
1-تحسن عام في أداء الطفل ككل
2-تحسن التواصل البصري
3-فهم أكثر للغة ومحاولات أكثر في استعمال اللغة
4-تفاعل اجتماعي أفضل
5-تحسن في الانتباه والالتفات لاسمه
6-انتظام النوم
7-تفاعل وتوافق أفضل للموسرات الحسية
8- تحسن ادراكى
9-الانتظام حركة الأمعاء
ويعطى الأوكسجين نتائج أفضل إذا صاحبه برنامج تاهيلى مكثف من ( تخاطب – تأهيل حسي – حمية غذائية – إزالة سموم – بروتوكول دان – تعديل سلوك – برنامج تعليمي – وغيرها من البرامج التي تفيد أطفال التوحد)
العلاج بالأوكسجين ليس شفاء تاما للتوحد ولكنه أداة جديدة وقوية يمكن استخدامها في التدخل الطب الحيوي.

الفكرة العلاجية للعلاج بالأوكسجين تحت ضغط لحالات التوحد
1-يساعد في الحد من الالتهابات وبالتالي يساعد على سلامة جدار الأمعاء
2-زيادة نسبة الأوكسجين الذائب في الدم تبدى في تحفيز أنسجة المخ مما يساعد في شفاء الخلايا العصبية الخاملة
3-يحسن كفاءة الخلايا في إنتاج مادة الجلوتاثيون التي تعالج التأكسد وتخلص الجسم من السموم و تحافظ على سلامة جدار الأمعاء
4- تخلص الجسم من المواد الضارة والسموم والمعادن الثقيلة المتراكمة والتي نتعرض لها يوميا
5- يحسن كفاءة الدورة الدموية في المخ حيث يفتح الأوعية الدموية الدقيقة وكذلك تخليق مسارات دقيقة جديدة
6- يرفع كفاءات الجهاز المناعي


مواصفات غرفة الأوكسجين تحت ضغط الخاصة بمركز خطوات صغيرة
يسر مركز خطوات صغيرة الإعلان عن تطبيق طريقة العلاج بالأوكسجين  تحت ضغط وفق مايلى
1-مدة الجلسة من ٥۰ إلى ١۰۰ دقيقة يوميا من الأحد إلى الخميس
2-مدة البرنامج العلاجي ٤۰ جلسة
3- لا يكرر البرنامج إلا بعد شهر من أخر جلسة علاجية
4-جهاز امن و مفيد بإذن الله لجميع المصابين بالشلل الدماغي والتوحد وجميع مشاكل الحركة
5- تستوعب الغرفة طفلين مع شخص بالغ
6-امن جدا ولا يوجد له إضرار أو احتياطات كبيرة
7- الضغط الجوى داخل الغرفة  1.3 ضغط جوى ولا يزيد عن 1.5 ضغط جوى وتركيز الأوكسجين داخل الغرفة 24 %
8- يجب إخبار الطبيب بالتاريخ الطبي الخاص بالحالة وجميع الأدوية التي يتناولها الطفل بما في ذلك الأدوية والمكملات الغذائية التي تأخذ بدون وصف الطبيب
9- ليمنع من دخول غرفة الأوكسجين إلا الحالات التي تعانى الم بالعين أو الإذن نتيجة ارتفاع ضغط العين أو الإذن
10-ممنوع دخول المواد القابلة للاشتعال أو الآلات الحادة داخل الغرفة
11http://www.s-steps.com/Clinic/SingleNews?id=50-مضغ اللبان أو تحريك الفكين إثناء التواجد بالغرفة يساعد كثيرا في التغلب على الشعور بالضغط على الإذنين ببداية ونهاية الجلسة
12- إدخال الطفل الحمام قبل الجلسة للحفاظ على وقت الجلسة
…………………………………………………..