Toplam Sayfa Görüntüleme Sayısı

10 Nisan 2015 Cuma

العلاج بالأوكسجين تحت الضغض ما هو العلاج بالاوكسجين تحت الضغض؟


 
العلاج بالأوكسجين تحت الضغض
ما هو العلاج بالاوكسجين تحت الضغض؟
يتم العلاج بالأوكسجين تحت الضغض من خلال تنفس المريض للأوكسجين النقي المركز بنسبة %100 مقارنة مع كمية الأوكسجين الموجودة في الهواء والتي تبلغ نسبته 21% ، تحت ضغط جوي أعلى من الضغط الجوي العادي والذي يسبب بدوره ذوبان أكثر وأسرع للأوكسجين في الدم.

في البداية وعند الدخول في الغرفة الخاصة يتم رفع الضغض الجوي تدريجياً حتى تتم الموازنة بين الضغط على طبلة الأذن والضغط المحتاج إليه للعلاج والتي تبلغ نسبة زيادته بين نصف إلى ثلاث أضعاف الضغط الجوي العادي. الاوكسجين المتنفس يذهب إلى الرئة ومن ثم إلى الدم وبوا سطة الضغط العالي يذوب الاوكسجين في مصل الدم وترتفع نسبته إلى عشرون ضعفا من نسبته تحت الضغض الجو العادي وبذلك يتم تزويد الخلايا المتضررة بالعنصر الأهم لإعادة بنائها أو تنشيط عملها.

عادة تكون نسبة الاوكسجين التي نتنفسها تحت الضغط الجوي العادي واحد وعشرون بالمئة فقط وكميته في كريات الدم الحمراء ثمان وتسعون بالمئة وإثنان بالمئة مذاب في مصل الدم وأن هذه الكمية المذابة لا نستطيع رفعها الا عند رفع نسبة الضغط الجوي المحاط بنا.
بواسطة العلاج بالأوكسجين تحت الضغض العالي يتنفس المريض أوكسجين نقي نسبته مئة بالمئة تحت ضغط جوي مقداره "2.4 بار" مقارنة بالضغط الجوي العادي والذي تبلغ نسبته "1 بار" وبالتالي ترتفع كمية الاوكسجين المذابة في الدم الى عشرون ضعف عما كانت عليه قبل رفع الضغط الجوي ويصل الدم المعبأ بالأوكسجين إلى جميع خلايا الجسم.
إن تحسن حالة المريض يتوقف على نوع المرض او المرحلة التي هو فيها عند بداية العلاج، ففي 40% من الحالات يستمر التحسن رغم انتهاء العلاج لمدة طويلة حيث أن النتائج الايجابية الدائمة التي حصل عليها بعد العلاج تبرهن تأثيره الناجح.

العلاج بالأوكسجين تحت الضغض وأعراضه الجانبية
يستطيع المريض الدخول إلى الحجرة الخاصة بدون أي قلق على صحته وقد تم إثبات ذلك من خلال المعالجة لآلاف الحالات حول العالم.

الوقاية من الأخطار تبدأ بالتشخيص الصحيح للمرض وسببه ومعرفة إذا كان المريض يعاني من أمراض أخرى سواء كانت مزمنة أو وراثية أو إذا كانت هناك أي حساسية ضد أدوية أو ما شابه ذلك لكل علاج فوائده وأعراضه الجانبية لكن بالتشخيص الصحيح والمتابعة نستطيع أن نخفض أو نزيل الأخطار نهائيا.
من هذه الأخطار القليلة أو النادرة، قلة توازن الضغط في الأذن الوسطى في الحالات التالية:
  • 1- الجيوب الأنفية
2- حالات أمراض الرئة
3- أو نادراً جداً ما يحدث هو عدم تحمل الدماغ لتلك الكمية العالية من الأوكسجين في هذه الحالة سينام المريض مع بعض التشنج في عضلاته وهنا يتم نزع القناع ويرجع المريض إلى حالته الطبيعية بعد دقائق.
تبدأ المعالجة بعد الإجراءات التالية :
1- دراسة آخر التقارير الطبية.
2- الإطلاع على نتائج الفحصوات التي تقوم بها المراكز المعالجة
3- تخطيط للقلب
فحص قوة الرئة
4- فحص الرئة بالأشعة
5- في حالات أمراض الأذن ستقاس قوة السمع قبل العلاج وبعد كل خمسة جلسات

الفحصوات اليومية قبل البدأ بالعلاج :
1- فحص الأذنين بواسطة الميكروسكوب
2- فحص ضغط الأذن الوسطى
3- تقطير الأنف لتحسين التنفس
4- قياس الضغط الجزئي للأوكسجين طوال مدة العلاج
5- تخطيط للقلب طوال مدة العلاج
6- قياس عدد دقات القلب طوال مدة العلاج

فوائد العلاج بالأوكسجين :
1- تسريع بناء خلايا وأنسجة جديدة للجسم
2- بناء أوعية دموية شعرية جديدة
3- بناء خلايا عظمية جديدة وتهديم الخلايا العظمية التالفة والمتضررة
4- حماية جدار الأوعية الدموية من ضرر ترسب كريات الدم على ج دارها
5- تق ليل الاورام وإزالتها بواسطة تقلص الأوعية الدموية
6- له فعل المضاد الحيوي فهو يقتل المكروبات ويمنع فعالية سمومها
7- بواسطة تحسن تزويد المناطق الحساسة خاصه والجسم عامة بتلك الكمية العالية من الاوكسجين تتنشط الفعاليات الأيضية التي كانت بطيئة العمل قبل العلاج وتؤدي فقط الافعال الحياتية المهمة بإنعاش فعاليات خلايا الجسم المهمة للشفاء
8- العلاج بالاوكسجين تحت الضغض مبني على القوانين الفيزيائية والبيولوجية
تأثير علاج تأثيره غير تاثير الادوية وذلك مبرهن علميا عكس العلاج بالاوكسجين تحت الضغط الجوي او بالاوزون، حيث تكمن فوائده في الحالات التالية:
1- هبوط السمع الفجائي، رنين الاذن، هبوط السمع بعد صدمة صوتية مع أو بدون رنين الأذن.
2- الجروح المزمنة التي لا تشفى بالعمليات الجراحية أوالتي تكون بطيئة الشفاء
3- علاج أمراض العظام والنخاع العظمي
4- آثار الأعراض الجانبية التي تنتج بعد العلاج بالاشعاع في حالة امراض السرطان وغيرها.
5- معالجة حوادث الغطس والتي تحصل عند العمل لمدة طويلة في مناطق عميقة تحت سطح الأرض مثلا العمل في مسافات عميقة تحت المياه او في المناجم.
6- التسمم بالغازات مثل غاز أول اكسيد الكاربون.
نتائج هذا العلاج تختبر باستمرار من قبل جمعيات طبية عالمية, في الحالات التي لم يصل العلاج الاعتيادي فيها إلى نتيجة فيتم اللجوء فيها إلى العلاج بالأوكسجين للحصول على النتائج الورجوة أو تقليل نتائج المرض.

الحالات التي تعالج بالأوكسجين تحت الضغض
1- رنين الاذن
هو عبارة عن سماع أصوات بدون أن يكون هناك رنين حقيقي في المحيط الخارجي ونادرا ما يسمع المريض اصوات منبعها الجسم و كثيرا ما يصاب بالرنين نتجية انخفاض حاسة السمع الفجائي أو بعد صدمة صوتية مثلا انفجار أو بعد تعب نفسي.

2- هبوط السمع
هو عبارة عن فقدان أو هبوط السمع المفاجئ في إذن واحدة أو في الاذنين.

ويرجى الاهتمام في هذه الحالات واخذها بجدية من خلال الذهاب الى طبيب الانف، الاذن والحنجرة بدون تردد وبأقصى سرعة إذا لا يزال الرنين موجودا بعد يومين، فإن نسبة شفاء الرنين وهبوط السمع تكون أعلى عند العلاج الفوري.

3- الجروح المزمنة
 
4- مرض السكري وانسداد الشراييين
سبعة بالمئة من مرضى السكري يعانون من مرض القدم السكري ومضاعفاته!
يسبب إنخفاض سيلان الدم وما يحمله من أوكسجين وغذاء إلى المناطق المصابة بضيق وتصلب الأوعية الدموية التي تتكون عند مرضى السكري مبكرا وقد يزيد الأمر سوءً إذا كان المريض يعاني في الوقت نفسه من إرتفاع في ضغط الدم وزيادة نسبة الكولسترول في الدم ويكون مدخنا , كل ذلك يسبب :

1- انخفاض حساساية الاعصاب الحسية للحرارة والبرودة.
2- خلل في عمل الأعصاب خاصة في منطقة القدم قد يؤدي جرح طفيف مثلا عند قص الاظافر إلى إلتهابات حادة قد لا يشعر بها المريض لقلة حساسايته للآلام وإلى مضاعفات خطيرة مثل تقرحات القدم المزمنة.
3- سبعين بالمئة من حالات بتر الساق او القدم هي بسبب مضاعفات مرض السكري المزمن.
4- بدء العلاج بالاوكسجين تحت ضغط مقداره 2.4 بار في الوقت المناسب يؤدي إلى شفاء هذه الجروح الخطيرة والاستغناء عن بتر القدم أو الساق.
5- مرض السكري يحدث بعد تضرر المعادلات الايضية التي تسبب خلل في توازن هرمونات الانزولين والكلوكاكون والكورتزون.
6- إن الارتفاع المزمن في سكر الدم يؤدي إلى تصلب وإنسداد كامل أو جزئي للأوعية الشعرية الصغيرة وبعد فترة الأوعية الدموية الكبيرة.

الأخطار الأخرى لمرض السكر:
1- الجلطة القلبية التي تصيب مرضى السكري ترتفع بنسبة أربعة إلى ستة أضعاف التي تصيب غيرهم.
2- إحتمال إصابة مرضى السكري بالجلطة الدماغية أكثر بنسبة عشرة بالمئة من غيرهم.
3- إنخفاض سريان الدم في الأوعية الدموية لمرضى السكري يكون أقل بنسبة ستة عشر بالمئة من غيرهم وذلك بسبب تصلب أوانسداد الشرايين الكامل أو الجزئي.
4- بترالساق أو القدم عند مرضى السكري يكون أكثر بنسبة إثنان وعشرون بالمئة من غيرهم.
5- فقدان التظر في حالات نادرة .

المعالجة المعتادة للجروح في قدم مرضى السكري؟
7- سينظف الجرح من الخلايا التالفة واعطائه الأدوية المضادة للبكتيريا (المضاد الحيوي) في المنطقة المصابة وفي حالات خاصة نستعمل أدوية لتنشيط الخلايا البنائة للقيام بدورها بشفاء الجروح بسرعة.
في حالة القدم السكري يكون الحذاء الملائم للقدم مهما جدا لتقليل الضغط على الجرح ولتجنب وضع وزن الجسم على مناطق ثانية وجرحها ايضا وكذلك استعمال العكازات اثناء المشي لتقليل الضغط على الجرح واعطائه الراحة للشفاء.
اذا كان العلاج بواسطة الأدوية ليس له نتيجة إيجابية بعد اخذه لمدة ثلاثون يوما فهنا تبدأ الاستعانة بالعلاج بالأوكسجين تحت الضغض قبل بداية العلاج يقاس الضغظ الجرئ للاوكسجين على حافة الجرح فاذا كانت كمية الاوكسجين المقاسة كافية فهناك أمل كبير في الشفاء أو على الأقل تقليل نسبة البتر.

5- الشـــقيقة
نوع من الآلام التي تصيب الرأس والمرافقة للحساسية ضد الأصوات أو الضوء وتسبب القيئ.
يصفها المرضى كدقات مؤلمة في الرأس، تدوم هذه النوبات بضع ساعات وقد تصل إلى أيام , تبدأ هذه الآلام من العنق الى نهاية الرأس وأطرافه الجانبية وبعدها الى الوجه تكون عادة نصفية ونادرا ما تصيب الرأس كله ، لابد أن تشخص الشقيقة من قبل طبيب الأعصاب.
أظهرب الدراسات بأن ملايين من سكان العالم يعانون من الشقيقة، ثمان بالمئة منهم رجال وأربعة عشر منهم نساء، وخمسة بالمئة من الأطفال.
تبدأ أعراض هذا المرض عادة من عمر يتراوح بين الخامسة والعشرون والخامسة والاربعون سنة وعند النساء تكون نوبة الألم أطول وأقوى.

كيف تتكون هذا الآلام
السبب الرئيسي غير معروف إلى الاّن ولكن لوحظ بان إنخفاض الدم في أجزاء من الدماغ والإرتفاع المفاجئ هو أحد الأسباب المحفزة للشقيقة والذي يكون نتيجة زيادة سيلان الدم في هذه المنطقة مما يؤدي الى إفرازات مواد تحفز الالتهابات والآلام وتؤدي يدورها إلى تكون الأوجاع وهناك نوع خاص من الشقيقة التي تظهر عائليا والتي تكون نتيجة تغير في جيناتهم.

تسعون بالمئة من مرضى الشقيقة متيقنون من وجود ما يحفز نوبة الشقيقة عندهم منها:

1- التغيرات في الهرمونات عند النساء قبل العادة الشهرية.
2- تغير أوقات النوم والاستيقاظ.
3- سبعين بالمئة من حالات بتر الساق او القدم هي بسبب مضاعفات مرض السكري المزمن.
4- البقاء في أماكن باردة.
5- الضعظ النفسي أو إزالته يؤدي في بعض الأحيان إلى نوبة الشقيقة.
6- بعض الأغذية كالجبن والشكولاتة والكحول.
يتم تشخيص المرض بواسطة إما طبيب الأمراض العصبية أو طبيب الأمراض الداخلية حيث يقومون بفحوصات كتخطيط الدماغ، الفحص المقطعي، الفحص بواسطة الرنين المغناطيسي، وغيرها الى أن يتأهل الطبيب لتشخيص المرض.

كيف تعالج الشقيقة؟
بجانب عدد كبير من الأدوية التي تعطى للعلاج والتي تؤدي كأي دواء إلى أعراض جانبية كارتفاع ضغط الدم، تقلص شرايين القلب التاجية، انسداد شرايين الجسم سواء كان في السيقان، الأمعاء، العيون يوجد هناك أيضاً إمكانية العلاج بتأثير الأوكسجين تحت الضغط العالي.

العلاج بواسطة الأوكسجين تحت الضغط العالي HBO
يتنفس المريض داخل الحجرة المخصصة للعلاج الأوكسجين الطبي النقي المركز مئة بالمئة تحت الضغض الجوي العالي بواسطة قناع وبواسطة الكمية العالية من الأوكسجين في الدم تتقلص الأوعية الدموية في الدماغ التي كانت متوسعة والتي كانت تسبب الشقيقة كذلك ينقطع إفراز المواد المحفزة للآلام وبهذا تنتهي النوبة خلال ثلاثون إلى أربعون دقيقة. بعد عشرة جلسات من العلاج بالأوكسجين تحت الضغط تقل كمية النوبات وكمية الأدوية المحتاج لها بصورة واضحة وبعدها يجب على المريض تكرار العلاج في كل أسبوعين مرة لمدة ستة أشهر وبهذه الطريقة تنتهي أو نادراً ما تظهر الشقيقة مرة ثانية.
آلالام في منطقة الرأس التي تسمى بـ Clusterheadach ومعناه سلسلة نوبات لوجع الرأس. هذا المرض نادر جدا وآلالامه نصفوية ومركزة في منطقة العين مع احمرارها وتدميعها كذلك سيلان الأنف، بين هذه السلسلات التي يكون عددها تقريباً ثمان يوميا ومدة كل واحدة منها بين الدقائق إلى الساعات يوجد فرصة بدون آلام التي تدوم تقريباً مدة أسبوعين.
هناك أيضاً آلام في الرأس التي تأتي عن إختلال في توازن ترخي وتقلص أوعية الدماغ أو عند الضغط النفسي الذي يبدأ في العنق ثم الرأس والجبين والأكتاف.

6- الاشــعـاع
الأعراض الجانبية للاشعاع وتكونها؟

تتمثل الأعراض الجانبية في الاصابة بآلالام، الورم، الإحمرار، الشعور بالتوتر في المنطقة المعالجة، الجروح المزمنة، التقرح. هذه الأعراض تحتاج لفترة ما بين ثلاثين يوما إلى ثلاثين عام لظهورها منذ بداية العلاج بالاشعاع.
1- سرطان الثدي
لا يأثر الاشعاع على جلد الثدي فحسب بل أن ثلاثين بالمئة من المصابات يشعرن بتوتر مزعج في منطقة الثدي المصاب فإذا تركت هذه الأعراض بدون علاج فسوف يبدأ الإلتهاب بتغير الأوعية الدموية الشعرية ويؤدي إلى تضييقها أو إنسدادها كذلك تتصلب الأنسجة في المنطقة المذكورة وفي النهاية يتقرح الثدي وينكمش.
2- سرطان أعضاء البطن
تعتمد الأعراض الجانبية على العضو وعلى العمق الذي وصله الاشعاع. فمثلاً في حالة اشعاع المثانة تكون النتيجة النزيف الدموي والاّلام في المثانة وفي حالة اشعاع الأمعاء يصاب الشخص بالإسهال أو النزيف الدموي وآلالام في الامعاء.
3- سرطان منطقة الرأس والحلق
تتكون في هذه الحالة تقرحات في الجلد والأغشية كذلك تتضرر الغدد اللعابية مما يؤدي إلى جفاف الفم أو قلة اللعاب. فإن قلع الأسنان في المنطقة المعالجة بالإشعاع يصعب شفائها كالجروح المزمنة فيجب هنا علاج المنطقة بواسطة الأوكسجين قبل وبعد القلع.

7- الحالات السرطانبية الأخرى
كيف تتكون الأعراض الجانبية؟
يحاول الأطباء الأخصائيون الوصول بواسطة الاشعاع إلى جميع الخلايا السرطانية لقتلها ويوجد احتمال كبير للوصول إلى الخلايا المجاورة السليمة أيضاً وتضررها. والمعروف بأن الأوعية الشعرية، الأنسجة، عظم الفك السفلي، أغشية الأمعاء والمثانة كلها حساسة جداً للإشعاع. وأثناء العلاج تؤدي الإلتهابات التي تحدث إلى إنسداد أو تضييق الأوعية مع قلة عددها إلى عشرون بالمئة عما كانت عليه قبل الاشعاع فمن الأفضل في هذه الحالة البدء بالعلاج بالاوكسجين تحت الضغط العالي أثناء مدة الاشعاع وذلك لتقليل الضرر.
فإذا دعت الحاجة إلى إجراء أي عملية جراحية في المنطقة أو قلع الأسنان أو أي سبب يؤدي إلى جروح فسوف يكون تموين الاوكسجين والغذاء بسبب قلة الأوعية الدموية منخفضاً جداً مما يؤدي إلى ضرر وجروح مزمنة في المنطقة ومن ثم يصعب أو يستحيل علاجها.
تحتاج هذه الجروح إلى كمية كبيرة من الأوكسجين لتكوين أوعية وأنسجة جديدة وكذلك لقتل البكتيرية التي تعيق الشفاء وإزالة الجروح.

ما هو الحل في ما إذا كانت نتيجة العلاج الاعتيادي سلبية؟
في هذه الحالة يتم البدء بالعلاج بالأوكسجين المركز تحت تأثير الضغط.
هنا يتنفس المريض أوكسجين نقي مئة بالمئة تحت الضغط المذكور أعلاه ويذوب فيزيائياً في مصل الدم ويؤدي الشفاء، في البداية يرفع الضغط في جهاز العلاج تدريجياً حتى يستطيع المريض موازنة الضغط على طبلة الأذن، وعادة يكون الجهاز مملوء بالهواء الطبيعي.
ترتفع كمية الاوكسجين في الدم إلى عشرون ضعفا عما كان عليه مما يؤدي إلى تكوين أوعية شعرية جديدة تصل إلى أكثر من ثمانين بالمئة، ويؤمن نقل الاوكجسين والغذاء إلى خلايا الجسم المحتاجة له والتي كانت أما بسبب موقعها أو ضررها غير غنية بتلك الكمية التي تحتاجها، ومن هنا تبدأ المعادلات البيولوجية بالعمل بنشاط لإزالة الضرر. ولولا نسبة الاوكسجين العالية لما تحقق الهدف المرجو من العلاج.

-- يؤدي هذا العلاج إلى إزالة الآلام والورم والاحمرار والتوتر والإنشداد والتقرح في المنطقة.
-- في هذه الحالات يستمر التحسن رغم انتهاء العلاج.
-- النتائج الإيجابية للعلاج هي التي تؤكد نجاعة هذا النوع من العلاج.
-- القواعد التي يجب اتباعها بالاضافة إلى علاج الجروح، هي كالآتي:
-- الغذاء الصحي.
-- توازن سكر الدم.
-- علاج الأمراض الأخرى الموجودة.
-- الاعتناء بنظافة المناطق المصابة (المتضرره) بدقة سواء كان ذلك بواسطة المريض نفسه أو مساعديه.
-- الامتناع عن التدخين.
-- تخفيض ضغط الدم في حالة ارتفاعه وكذلك الأمر بالنسبة للكوليسترول.
-- شرب كمية كبيرة من السوائل على الأقل (3) لترات يومياً كالمياه الغازية، والامتناع عن شرب الخمر، البيرة، القهوة والكوكا كولا لسحبهم سوائل الجسم

حادث الغطس وامراض الضغوط
السبب
فقاعات نايتروجينية تتكون في أوعية الدم وأنسجة الجسم أثناء الصعود الفجائي لسطح الماء وعدم إعطاء المدة الكافية لهذه الفقاعات اثناء الصعود لسطح الماء لازالتها بواسطة الزفير الى خارج الجسم مما يؤدي الى انسداد الأوعية الدموية وإعاقة سيلان الدم أو بقاء هذه الفقاعات في أنسجه الجسم وأضرارها

تأثير الـ HBO
ارتفاع كمية الاوكسجين في الدم بواسطة تنفسه تحت الضغط العالي ذوبانه في مصل الدم هو العلاج الوحيد المتوافر لإزاله هذه الفقاعات النيتروجينية بالسرعة اللازمة قبل أن يزيد الضرر ويبقى.

مدة العلاج
غير محدودة ومعتمدة على حالة المريض واستجابته للعلاج

8- التسمم بالغازات مثل أول أكسيد الكربون
السبب:
تنفس هذه الغازات يعطل نقل الاوكسجين بواسطة كريات الدم الحمراء إلى خلايا الجسم مما يؤدي إلى ضرر أو تلف الأنسجة مثلا القلب، الأعصاب والدماغ.

تأثير الـ HBO
عند تنفس الاوكسجين تحت الضغط العالي وارتفاع كميته في مصل الدم إلى 20 ضعف يقوم بإزالة تلك الغازات السامات من كريات الدم الحمراء والأنسجة ويؤمن تموينه إلى الجسم.

بدء العلاج:
الأحسن في خلال أول أربع ساعات وخاصة الذي كانوا حاضرين أثناء الحادث في المنطقة التي تعرضت لهذه الغازات وتسمموا:

-- المتواجدين في المكان اثناء وقوع الحادث
-- المنقذين
-- الذين يكونون في غيبوبة
-- المغمى عليهم لمدة قصيرة
-- الأشخاص ذو الحالات الخاصة مثل النساء الحوامل والأطفال الرضع، الأطفال والذين يعانون من ضيق شرايين القلب التاجية.
 نجاح العلاج
بإزالة الغازات السامة من كريات الدم الحمراء يكون تأثير العلاج بالأوكسجين تحت الضغض أسرع في تنفس الهواء الطلق

مدة العلاج
اجلسة واحدة قد تكون كافية لإزالة الخطر الدائم

الهدف
-- إزالة الضرر الدائم وتقليل عواقب الأضرار التي تحصل
-- نجاح العلاج بعد التسمم بأول أكسيد الكربون يعتمد على سرعة علاجه بواسطة الـ HBO وليس على كميته في كريات الدم الحمراء.
-- أمراض العظام

الحالات:
-- " aseptic bone necrosis of joints in hip and knee "
-- تآكل العظام بدون بكتيريا
-- إلتهاب الفك السفلي المزمن
-- إلتهاب العظام المزمن

تأثيرات العلاج
حين يتم تمويل العظام المتضررة بالأوكسجين والغذاء يتم بالتالي تنشط الخلايا التي تدافع عن الجسم (كريات الدم البيضاء) بقتل البكتيريا والفطرومنع فعل سمومها.
الإسراع بتجديد الخلايا
ارتفاع كمية الاوكسجين يؤدي الى تقلص الأوعية مما يؤدي الى تقليل وازاله الورم في المناطق المعالجة.
متى يبدأ في العلاج
في حالة عدم الاستجابة للعلاج الجراحي أو الدوائي كذلك في حالت الآلام القوية مثلاً في المراحل الأولى من تآكل أ و تهشم الخلايا العظمية
نسبة النجاح
يعتمد على المنطقه المصابه وعلى نوعية ضرر العظم أو المفصل بين جيد وجيد جداً، ولتقدير نسبة النجاح يجب أن يفحص المريض بواسطة. الرنين المغناطيسي قبل وبعد نهاية العلاج.
هدف العلاج
إزالة إلتهاب العظام والورم الموجود فيها وقرب المفاصل وهنا تتجنب العمليات الجراحية أو على الاقل تأجيلها لوقت لاحق، تخفيض قوة الآلام والتجنب من تكوين النواصير.

المدة اللازمة للعلاج
يوميا ساعتين ونصف الساعة لمدة تتراوح ما بين عشرون إلى أربعون جلسة.
 http://www.sgs-international.com/index.php/ar/2012-01-27-15-37-57